مجموعة مصانع سرايو الوادية للصناعات الغذائية

وائل محمد الوادية واولاده

كلمة السيد وائل محمد الوادية رئيس مجلس إدارة مجموعة مصانع سرايو الوادية للصناعات الغذائية

لا شك أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ، ولتطوير حاضرنا ، لا بد أن نضع رؤية واضحة لمستقبلنا .. فبالأمس كانت بداياتنا عام 1985 أما اليوم فلدينا مجموعة متنوعة من المنتجات التي لاقت قبول المستهلك الفلسطيني ، واضعين نصب أعيننا القيم والمبادئ التي نشأنا عليها . كما أن نظرتنا للنجاح تتعلق بقياس رضاء عملاءنا وتلبة تطلعاتهم واحتياجاتهم. نحن مازلنا نواصل السعي لتحسين أداءنا وإيجاد الأفضل ، والبحث عن فرص جديدة لزيادة أنشطتنا . لقد كانت رؤية مصانع سرايو الوادية تتوافق دائما مع احتياجات و تطلعات عملائنا المتميزين؛ الذين يستخدمون منتجاتنا ،حيث أنشأت مصانع سرايو الوادية منذ اكثر من ثلاثين عاماً , و قد أسست على مبدأ الصدق في التعامل مع الآخرين, سواء كانوا عملاء أو موظفين دون تنازل عن تحديث مستمر لجودة المنتجات و قد كانت مبادئنا دائما تجعلنا متفوقين على منافسينا, مستمتعين خلال عملنا بصلة وثيقة بعملائنا المتميزين. لقد تمكنا اليوم - بمساعدة فريق عمل متميز - من أن نحلق عاليا بزبائننا في القرن الحادي و العشرين المليء بالتحديات, متمسكين بنفس رؤيتنا المتميزة لأداء ممتاز و توسع مستمر و ثابت . و نحن نؤمن بشدة بأن السمعة تعتمد على الأداء و الإخلاص و الإصرار على الوصول بكل الطرق الممكنة لإرضاء العميل الرضا التام. نحن نجاهد دائما في كل صناعة نعمل بها في أن نحقق أعلى مستويات الإرضاء الممكنة لكل من شركائنا بالعمل و عملائنا و موظفينا . لقد اتبعنا أكثر الأساليب حداثة, و استخدمنا أكثر الأدوات اختصاصا ، واحدث خطوط الإنتاج , في تحقيق انتاج أسرع, و ذلك يتيح لنا الفرصة لخدمة عملائنا بشكل أفضل و بفاعلية أكثر في تعاملنا, لنحصل على رضائهم المستمر و تفضيلهم اختيار مجموعتنا للعمل معها. نحن ملتزمون بتحقيق مناخ آمن وصحي للعاملين, وذلك عن طريق معاملتهم معاملة جيدة، مقدمين لهم كافة وسائل المعرفة الحديثة المطلوبة, وذلك لتحقيق النجاح والرخاء, مشجعين روح فريق العمل. مع إصرارنا الدؤوب على تحقيق منظومة مبدعة ومتقدمة. نحن نؤمن بشدة بأن لدينا مسئولياتنا تجاه بلدنا, ونعتبر أن هذا الإيمان مأخوذ أولاً من تعاليمنا الإسلامية, ثم هو ينبع من اعتقادنا بمبدأ أن " الكل للفرد والفرد للكل". وإننا في نفس الوقت نسعى جاهدين لكي تصل منفعتنا لكافة المجتمعات التي نتعامل معها لنجعلها أفضل ، مع تنمية مستدامة للاقتصاد الفلسطيني وخدمةً متواصلة للصناعة الفلسطينية . ولا يسعني في النهاية إلا أن أقول: إن لدينا إصراراً واضحاً لبناء مستقبل أفضل لمجموعتنا, وذلك عن طريق التحسين المستمر, وتفاعلنا مع عملائنا و شركائنا وموظفينا, عن طريق تقديم منتجات ذات جودة عالية وخدمات على مستوى عالٍ, وذلك من خلال إيجاد مناخ عمل منافس ومتطور. مع تحيــاتي وائل محمد الوادية ( أبو الوليد )